الأنباء عن اجتماع المنتجين في مارس تصعد بالنفط 3%

صعدت أسعار النفط للعقود الآجلة حوالي 3% أمس الخميس، بعد أن تعافت من خسائرها التي منيت بها في وقت سابق من الجلسة، عقب تأكيد اجتماع لمنتجي النفط الرئيسيين وأنباء عن تأجيلات لمشاريع وتخفيضات في الوظائف بقطاع الطاقة في الولايات المتحدة.

وأكدت فنزويلا أن اجتماعا لمنتجي النفط سيعقد في منتصف مارس، وسيضم أيضا روسيا والسعودية وقطر في إطار السعي لإعادة الاستقرار إلى أسعار الخام التي هبطت بنسبة 70% على مدى 20 شهرا.

وتشارك الدول الأربع في مسعى لجعل منتجي النفط في منظمة أوبك وخارجها يجمدون الإنتاج عند مستويات يناير. ويعتقد متعاملون كثيرون أن السوق تحتاج إلى خفض للإنتاج وليس تجميده للتغلب على تخمة في المعروض العالمي.

وأنهت عقود الخام الأميركي لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 92 سنتا أو 2.9% إلى 33.07 دولاراً للبرميل، بعد أن كانت هبطت أكثر من دولار عند أدنى مستوى لها في الجلسة.

وصعدت عقود برنت 88 سنتا أو 2.6% لتسجل عند التسوية 35.29 دولاراً للبرميل، وهو أعلى مستوى في ثلاثة اسابيع. وكانت أيضا قد هبطت بأكثر من دولار في وقت سابق من الجلسة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص