سجن شرطييْن اغتصبا فتاة داخل سيارة الأمن

أصدرت محكمة جنايات القاهرة في مصر، اليوم الاثنين، حكمًا بحبس عنصريْ شرطة، الأول 10 سنوات، والثاني 7 سنوات، لاتهامهما بهتك عِرض فتاة واغتصابها داخل سيارة الشرطة أثناء دورية أمنية لهما بمنطقة شبرا، في القضية التي عرفت إعلاميًا بـ”فتاة الساحل”.

وكان النائب العام قد أحال المتهمين إلى محكمة الجنايات، في يناير/كانون الثاني من العام الماضي، بعد أن اتهمت الفتاة المقيمة بمنطقة شبرا وأسرتها، الشرطيين  بإجبارها على ركوب سيارة الدورية الأمنية، أو تحرير محضر ضدها، وإلصاق تهمة بها، فخشيت الفتاة بطش الشرطييْن، واضطرت للركوب معهما.

وفوجئت الفتاة بإقدامهما على التعدي عليها جنسيًا، واغتصابها حتى نزفت، فقررت مقاضاة الشرطييْن وساندتها أسرتها في القضية، دون حرج من ذلك، على مدار قرابة العام، حتى صدر الحكم اليوم.

ونسبت النيابة العامة للمتهمين، عدة تهم أخرى من بينها، اختطاف أنثى وهتك عِرضها وارتكاب فعل فاضح في الطريق العام، والقبض على فتاة دون إذن مسبق، من النيابة العامة.

وكشفت التحقيقات، أن المتهمين استوقفا سيارة تستقلها الفتاة وشاب، وأجبرا الفتاة على النزول “ولم تكن وحدها كما قيل”، واصطحباها في سيارة النجدة، التي كانا يستقلاها، تحت ذريعة توصيلها إلى منزلها، ثم توجها بها إلى منطقة نائية، وجرداها من ملابسها وهتكا عرضها، إلا أنها أطلقت صرخات استغاثة على نحو أجبرهما على تركها بعد ذلك.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص