قصة احتجاز المملكة لنجم الكرة اليمنية "محمدوه" وسجنة 5 ايام

يعيش اللاعب اليمني ناصر أحمد محمدوه، نجم منتخب الشباب والكرة اليمنية، حالة نفسية سيئة، منذ واقعة احتجازه في المملكة العربية السعودية وإفلاته بإعجوبة من الحبس.

وتدخلت جهود كثيرة من أجل إنقاذ ناصر من السجن، بعد واقعة احتجازه بالسعودية، وخاصة من جانب بعض نجوم الكرة اليمنية السابقين.

ويحكي عبدالسلام الغرباني، نجم منتخب اليمن السابق، لـ”إرم نيوز”، كيف تم إنقاذ ناصر محمدوه من الحبس في السعودية؟ قائلاً: “فوجئت بخبر احتجاز ناصر محمدوه في مطار الدمام، بعد عودة منتخب الشباب من البحرين”.

وأضاف: “تأشيرة العبور انتهت بعد عودة منتخب اليمن من البحرين، وتأخر اللاعب في العودة للظروف القاسية التي تعيشها البلاد، وعند ذهابه لتجديد التأشيرة طلبوا منه العودة في اليوم التالي لاستكمال المعاملة ولكن تم احتجازه في الدمام”.

وأشار إلى أنه تأكد من الخبر من خلال حمدي النهاري، أحد لاعبي اليمن السابقين المقيمين بالدمام، موضحاً أن اللاعب تم ترحيله للعاصمة الرياض.

وقال: “تحدثنا مع السفارة اليمنية بالسعودية والاتحاد اليمني، وخاطبنا وزارة الشباب والرياضة لشرح القصة للاتحاد السعودي”.

وأضاف: “بعد جهود متواصلة لعدة أيام، قامت السفارة بتكليف عارف الأصبحي، وعلي قحطان، بمتابعة الموضوع، وتم خروج اللاعب بعد احتجاز أكثر من 5 أيام”.

وأكد الغرباني أن الكرة اليمنية، تعيش مأساة كبيرة، بسبب المشكلات السياسية، التي تعاني منها البلاد في الفترة الحالية، متمنياً أن يعود الاستقرار، وتستأنف المسابقات من جديد.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص