تسلق الانذال على صخور الجبال

هكذا شاهدت بشراً اعتمت قلوبهم بالحقد يتسلقون على جدران الشرف وعلى حساب اصحاب الرصيد النضالي الحر 
ويدعون مهنية الكلمة ونزاهة المبدأ عبر منصات التواصل العام الذي يتيح لنا ان نلقي نظرة عامة على معادن الناس دون حواجز او موانع فنكتشف الكثير من الذهب والفضة والنحاس ونكتشف في محيطها ايضاً الزنك وبقايا الاكياس التالفة التي تشكل اوساخاً تكاد ان تقضي على رونق المعادن الثمينه .
اود وقبل ان اخوض في التفاصيل ان اشرح القضيه ....

هناك ناشطين يمنيين في المهجر ارى في صفحاتهم النور والامل عندما تملأ صفحاتهم يد العون وحب التعاون والمبادرة الذاتية لفعل الخير 
ومنهم الاخ سلمان الشريف ومثله الكثير الذين لا ارى فيهم اقل من ابطال لأرواحهم الاجتماعية التي تتسم بالحب للجميع فصفحاتهم مابين منشور انساني بحثاً عن عمل لعاطل او فرصة عمل لعاطل او معلومة هامة للمغتربين او شرح وتفصيل للطرق النظامية وهذا مايحتاجه المغترب اليمني فعلاً في ارض المهجر في ضل عجز البعثات الديبلوماسية في تغطية الجانب التوعيوي والتثقيفي بسبب الضغط الهائل التي تتحمله البعثة وكوادرها  ....
وبدلاً من ان يشكرون لانهم يسخرون التقنية ووقت الفراغ في تقديم الخير وابرازه ومعالجة الاشكاليات وحماية الشباب من الابتزاز والاحتيال وتوعيتهم بالطرق الصحيحة وتجنبيهم الوقوع في مشكلة مع قوانين البلدان التي يعيشون فيها ومنها مملكة الحزم ودول الخليج العربي وامريكا وكندا وماليزيا وكل البلدان التي يوجد فيها مهاجرين يمنيين  والخ.... 
رأيت اشخاص اخرون سخرو التقنية والوقت لكي يحبطون تلك الافعال الخيرة بالشتم والسب والتهم والتهديدات بدون مبرر على الإطلاق الا حسداً لان هذا الشخص اشتهر بالخير .

ايضاً اشاهدهم يوجهون التهم للسفارة والقنصلية وموظفيها والسفير والقنصل ويشتمونهم بأسلوب غير قانوني وغير اخلاقي وغير مبرر 
ولربما ان هناك اشكالات او تقصير في السفارة او القنصلية او حصلت مشكلة ما 
والحل لها هو محاولة مساعدة المسؤول على إصلاحها وليس السب والشتم والتهم فقد يكون المسؤول لايعلم بها اصلاً وقد تكون كذب وزور وبهتان وانا شخصياً قمت بمراجعة السفارة والقنصلية اكثر من مرة ولم اجد الا الزحام والاعباء امام جهود جبارة وحثيثة لتغطية احتياجات المواطن ووالله لو كنت موظفاً هناك لقدمت استقالتي بسبب كلام المواطنين واعباء العمل الذي اصبح اشبه مايكون بالعبئ 

فنقول يا اخواننا اذا وجدت مشكلة فانشروها بالدليل القاطع لكي تصل للمسؤول بدون توجيه تهمه لاحد لأن المسؤول لايعلم الغيب فكن له عوناً لكي تزيح المشكلة عنك وعن غيرك بدون شوشرة وبدون ان تخدش في جهود احد ..

*العاطفه*

سرعان مايتعاطف اغلب المواطنين مع تلك الاصوات ظناً منهم ان هذا هو النزيه مع انه بعيد عن النزاهة وعن مهنية النشر وعن شرف العمل الانساني والاخلاقي فمن يصنع مشكلة ويختلق اعذار ويبحث عن ثغرات لايمكن ان يكون جزء من حل بل هو المشكلة بحد ذاتها فأما له مئارب شخصية مع شخص ما او مأجور او حاول الحصول على شيء يميزه فلم يحصل وهذه الحالات كثيرة جداً ....
وفي واقع الامر هم اقل من ان ينصبو انفسهم اوصياء على المغترب لانهم اقل من ذلك تربوياً وثقافياً وفكرياً فألفاضهم نابية ورخيصة كأهدافهم وكلماتهم متكسرة تشبه نظرتهم للواقع وتفكيرهم ضيق مثل صدورهم واملائهم ضعيف مثل نفوسهم

ولست هنا ملمعاً سفير او وزير فوالله انني لا اعرف احد منهم ولكنني عايشت الكثير من امراض النفوس واكتشفت واكتشفت ان كل تهمة يروجونها اما صادرة عن سوء نية او سوء اخلاق او هدف سئ وخبيث ففي 13من الشهر الحالي تلقيت عدد من الرسائل مفادها انني هكرز ومتهم باختراق صفحات بسبب معارضتها للسفارة وانني متعاون مع الفاسدين وجاسوس تابع للسفارة ومن هذا القبيل مع انني لم اعرف تلك الصفحات من قبل ولا اعرف اصحابها ولا ولاخبرة لي بالفيس بوك سوى بالتدوين بما يدور في عقلي لوطني ومجتمعي دون الرجوع الى جهة او شخص فذهبت الى تلك الصفحات لأجد التهديد والوعيد والسب والقذف ولا ادري ماهي جريمتي ولست مجبراً على التبرير فنحن في بلاد الحزم والقانون سيجري في مجراه وسيردع كل من يوجه تهمةً او اخرى كيدية وانما فقط للتوضيح ان ما نتعرضه له نحن كناشطين واعلاميين مستقلين هو جزء بسيط جداً امام ما تتعرض له الهيئة الديبلوماسية اليمنية في الرياض وجدة واعضائها وموظفيها وكل متهم بريء حتى تثبت ادانته

وختاماً احبتي وعذراً على الاطالة اود منكم ان لا تذكرو اسماء تلك الصفحات بخير او شر لكي لايتسلقون على اقلامكم فترفعو من قيمتهم وهم لاشيء فربما ذلك هو هدفهم

والله ولي التوفيق 
وحفظ الله اليمن

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص