نضال باسندوة المستمر...!!

هل تتذكرون معي كيف كانت وسائل الإعلام تهاجم المناضل الوالد محمد سالم باسندوة اثناء توليه حكومة الوفاق منذ وصوله إلى رئاسة الحكومة وحتى خروجه، وكانت هناك وسائل إعلامية تدافع على استحياء.

هل تتذكرون كيف كانت وسائل الإعلام المدفوعة والحزبية وحتى الحكومية تتجاهل أخبار وانجازات الحكومة وكانت تتصدر اخبار ضرب الكهرباء وغيرها نكاية في حكومة المناضل باسندوة..؟!

هل تتذكرون معي تلك الاصوات التي قالت "منورة يا حكومة والشعب طافي"، وشلة الشباب الذين صمموا حضور احدى الاجتماعات ليثيروا القاعة ..؟!

وكيف اصدر قرار بتوظيف 25 ألف في الخدمة المدنية وتم استيعابهم من قبل حكومة باسندوة بل وتوفير مرتباتهم بدءً من 2012 ...؟!

هل تتذكرون عندما وصل سعر الدولار إلى 215 ريال يمني وبسياسة حكيمة من المناضل باسندوة وحكومته استطاع المحافظة على قيمته من التدهور..؟!

أيضا هنا لا يسعني الا ان اذكركم كيف نظرنا إلى مناضل مثل "باسندوة" كجمهور وشعب ومنتقدين ومؤيدين وقتما قدم استقالته التاريخية والتي تسطر بماء الذهب لتعرفوا حقيقة إن المكايدات السياسية وما كانت تمارسه جهات بعينها هو محاولة لاستمرارها..؟!

بكى المناضل باسندوة في الوقت الذي ضحكنا فيه جميعا... والان يا والدي نبكي دماً على وطن لم نحافظ عليه ولم نكن نشاركك همك فيه ..
وستستمر ايقونة للنضال الوطني وقامة وهامة وقدوة وطنية يقتدى بها من أبناء جيلنا وكل الأجيال فمثلكم لن ينساه تاريخ اليمن .

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص